المقالات المميزة - مشكلة النترات no3 وحلها
  • مشكلة النترات no3 وحلها

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    كيف نقلل أو نزيل النترات NO3 من أحواضنا ؟

    هذا سؤال شائع ومشكلة مشهورة فى أحواض المارين خاصة أحواض المرجان إذ تحتاج إلى تحكم مستمر فى نسبة النترات كى لا تؤذى المرجان على عكس الاسماك التى يمكنها تحمل نسب مرتفعة نسبيا من النترات، وأحد الطرق المشهورة للتحكم فى نسبة النترات هو استخدام الكربون كمصدر لزيادة اعداد البكتريا المستهلكة للنترات ومن ثم تحويلها الى نيتروجين غير ضار.
    ومن الطرق الجيدة التى قرأت عنها مؤخرا الطريقة التى يتبعها بعض الهواة فى بريطانيا عبر خلط الخل والسكر واضافتها لأحواضهم، فمصادر الكربون متعددة ومنها الخل والسكر وحمض الستريك والعسل والديكستروز، والبايوبيلت.
    وفى بداية نشأة الطريقة البريطانية تم اختيار طريقة اضافة الخل فقط، ثم بعد ذلك تم خلطه مع السكر بنسبة متساوية للحصول على كفائة أعلى فى خفض النترات، كذلك تم عمل جدول منظم لطريقة الإضافة وكميتها تبعا لحجم الحوض.
    والشرط لكى تكون قادر على تقليل النترات باستخدام مصدر كربون بشكل فعال، أنه يجب أن يكون هناك بعض أو نسبة من الفوسفات فى مياه الحوض ، ويفضل أن تكون نسبة الفوسفات فى الأحواض بصفة عامة ما بين 0,03-0,08 ppm .... لان هناك اعتقاد شائع وخاطئ بأنه لابد من إزالة الفوسفات نهائياً من مياه الحوض وهذا خطأ لأن الكائنات والأسماك والمرجان تحتاج الى الفوسفات فى عملياتها الحيوية ولكن بنسب قليلة.
    وهذا الكلام كما ذكرت يبدو متناقضا جدا لبعض الناس، ولكن الحقيقة والتجربة أكدت أن مستويات وجود الفوسفات سوف يساعد على الحد من النترات.
    أيضا من واقع خبرة مبتكري هذه الطريقة، وغيرهم ممن اتبعوا هذه الطريقة أكدوا أن جرعات الكربون، وخاصة الخل / السكر تشجع نمو الإسفنج.
    ويذكر مبتكر هذه الطريقة أنه لايقوم بتقليل نسبة النترات إلى الصفر كما يظن البعض فوجود النترات بنسب ضئيلة مفيد أيضا للكائنات شأنها شأن الفوسفات لذلك فهو يقوم بإضافة النترات الى حوضه الخاص لتثبيت النسبة فى مستوى بين 0,5 - 2,5ppm .
    ويجب عند استخدامك جرعات الكاربون أن تنتبه إلى علامات وإشارات الإجهاد أو الخطر مثل : تحول لون المياه إلى ضبابى أو حليبي، السمك يتنفس بصعوبة، ظهور طبقات لزجة على الشعاب المرجانية والصخور. وفى حالة حدوث ذلك قم بتقليل الجرعة إلى النصف مع تزويد الحوض بمصدر أكسوجين اضافى أو عمل تغيير لجزء من المياه.
    وذلك لأن تحول الماء الى لون ضبابى يدل على زيادة اعداد البكتريا الى عدد كبير جدا يستهلك معظم الأكسوجين الموجود فى المياه مما يعرض الكائنات للخطر.

    والآن إلى الجدول المتبع أثناء عملية إضافة الخل والسكر :



    مع تحيات موقع هوايتى
    هذه المقالة نشرت أصلا في موضوع المنتدى : مشكلة النترات no3 وحلها كتبت بواسطة admin مشاهدة المشاركة الأصلية
من نحن وما هى أهدافنا :
نحن مجموعة من الهواة على مستوى الوطن العربى وفى مختلف المجالات قررنا أن نقوم بعمل موقع تعليمى بهدف رفع مستوى الخبرة والتعامل مع جوانب هوايتنا علمياً وعملياً وتكوين مجتمع مترابط قائم على نشر العلم والمعرفة وتبادل المنافع، فهذا الموقع يهتم بالعديد من الهوايات المفيدة مثل تربية الأسماك والطيور ومختلف أنواع الحيوانات الأليفة.
تابعونا على :