المقالات المميزة - مرض الكبد الدهنى فى أسماك الاحواض البحرية
  • مرض الكبد الدهنى فى أسماك الاحواض البحرية

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    مرض الكبد الدهنى (دهون الكبد) فى أسماك الاحواض البحرية
    Fatty Liver Disease in Captive Marine Fishes
    الأسماك في أحواضنا تعتمد على ما نقدمه لها من غذاء، وقد نتسبب لها بمشاكل صحية تؤثر عليها على المدى الطويل إذا لم نكن حذرين فى تقديم الأطعمة بالكميات المناسبة والتوازن الغذائي المناسب لهذه الأسماك.
    http://hwaity.com/up/kjbuploads/hwai...3858938631.jpg
    جميع اسماك ديك البحر أو الأسد في الأحواض لأكثر من ثلاث سنوات تبين بالدليل أنها تصاب بمرض الكبد الدهني عند تشريحها

    "فمرض الكبد الدهنى أو انحطاط الكبد يمثل مشكلة صحية مزمنة رئيسية تواجه معظم الأسماك البحرية الأسيرة على المدى الطويل، فالأسماك لا تستطيع استيعاب الدهون بشكل جيد، لذلك في كثير من الأحيان، إذا كان النظام الغذائي للأسماك يحتوى على نسب عالية جدا من الدهون، فهذه الدهون يتم ايداعها في الأنسجة المختلفة، وخاصة الكبد. وعلى خلاف الثدييات، هذه الدهون ليست صالحة للاستعمال بسهولة في أوقات الجوع، حتى ولو قمنا بحجب الطعام عن هذه الأسماك، فالقليل جدا من هذه الدهون يتم تحويلها إلى طاقة.
    وبالرغم من أن بعض الأسماك لا تظهر علامات خارجية تدل على السمنة، خاصة أسماك مثل الجروبر ( الهامور ). وهذه الأسماك لا يمكن تشخيص مرض الكبد الدهني بها إلا بعد الموت عن طريق التشريح فتجد أجزاء من الكبد تظهر عليها نقط زيتية ويصبح الكبد نفسه قابل للطفو على سطح المياه.
    وينتشر مرض الكبد الدهنى بصفة خاصة في الأسماك البالغة التي قد تباطأ معدل نموها بشكل كبير. أما الأسماك الأصغر فتنمو بسرعة كافية وتستهلك السعرات الحرارية- وتقلل من ترسب الدهون الزائدة في الأنسجة. ومع المدى الطويل يبدء ترسب الدهون على الكبد والذي يعتبر من الأسباب الرئيسية للموت (أو مساهم فيه). فتقريبا جميع اسماك ديك البحر أو الأسد في الأحواض لأكثر من ثلاث سنوات تبين بالدليل أنها تصاب بمرض الكبد الدهني عند تشريحها.
    والآن بعدما تعرفنا على المشكلة، ما هي الأساليب المتاحة لحل هذه المشكلة؟ أولا نحن لانستطيع فعل شيء مع الأسماك المصابة ولكن الوقاية هي السبيل الوحيد للهاوى. ولا تفكر فى وضع السمك على "حمية غذائية أو ريجيم" فذلك لا يفيد بشئ، بل أن هذا قد يؤدي إلى زيادة شراسة السمكة تجاه الأسماك الأخرى في الحوض. وأفضل حل هو:
    • تجنب تغذية الأسماك العاشبة أو آكلة الطحالب على أغذية (لحوم) عالية في البروتينات.
    • تدريب الأسماك آكلة اللحوم على أكل أغذية منخفضة البروتين، قليلة الدهون، مثل الحبار أو الجيلاتين الغذائي.
    • تجنب تغذية الأسماك على أي أغذية تحتوى على دهون مشبعة. وينبغي أن تكون مستويات الدهون فى الغذاء أقل من 20٪ للأسماك الصغيرة السن وذات النشاط المتزايد، وأقل من 12٪ للأسماك البالغة.

    وهناك أيضا نظرية تقول بأن تغذية لأسماك البحرية المفترسة على أسماك المياه العذبة سوف يسبب أمراض الكبد وسوء التغذية، ومعظم المبررات وراء هذا لها علاقة بالتشكيلات الدهنية المختلفة قليلا بين أنواع الأسماك العذبة (لفريسة) وبين الأسماك البحرية، ومن الأمور التى تؤكد هذه النظريةهو العدد الكبير من للهواة الذين خسروا أسماك الأسد بسبب انحطاط الكبد بعد إطعامهم أسماك الجولد فيش المياه العذبة.
    وفي الواقع، فإنهم قد يواجهون نفس المشكلة إذا قاموا بتغذية الليون فيش أو سمكة الأسد على نوع سمك واحد. فتغذية الأسماك آكلة اللحوم بكثرة يمكن أيضا أن تسبب مرض الكبد الدهني. والتوصية العامة هي لإطعام الأسماك آكلة اللحوم مرتين فقط في الأسبوع .
    مع تحيات موقع هوايتى
    هذه المقالة نشرت أصلا في موضوع المنتدى : مرض الكبد الدهنى فى أسماك الاحواض البحرية كتبت بواسطة admin مشاهدة المشاركة الأصلية
من نحن وما هى أهدافنا :
نحن مجموعة من الهواة على مستوى الوطن العربى وفى مختلف المجالات قررنا أن نقوم بعمل موقع تعليمى بهدف رفع مستوى الخبرة والتعامل مع جوانب هوايتنا علمياً وعملياً وتكوين مجتمع مترابط قائم على نشر العلم والمعرفة وتبادل المنافع، فهذا الموقع يهتم بالعديد من الهوايات المفيدة مثل تربية الأسماك والطيور ومختلف أنواع الحيوانات الأليفة.
تابعونا على :